الاخذ باسباب النصر

img
مقالاات 1 dar

كتب : الشيخ عبد الرحمن اللاوى
ضرب جنودنا البواسل في معركة السادس من أكتوبر أروع الأمثلة في الأخذ بأسباب النصر من تسلح بالصبر والمصابرة المرابطة والتقوى عاملين بقوله تعالى :” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”
مطمئنين بقوله تعالى : “وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ”
والله تعالى قد ابتلى جنودنا وامتحنهم في هذه المعركة فكانوا بإيمانهم وقوة جلدهم وعظيم صبرهم وصلابة عزيمتهم أقوى من الصعاب والشدائد التي واجهتهم. فعملوا بقول الحق سبحانه وتعالى : “فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ ”
و أن من المبشرات بالنصر في هذه المعركة الخالدة أن كانت في شهر رمضان وهو شهر البطولات و الانتصارات وكان شعارها “الله أكبر ” هذا الشعار الذي هتفت به جنودنا حتى أذاعت إذاعات العالم أن صوت التكبير يهز ميدان القتال ويعلو فوق صوت القذائف ولهيب النيران
ولله در القائل :
أسد الكنانة كبروا لما دعا داعي الجهاد و أقبلوا إقبالا ،
يا مصر جندك خير أجناد الورى،حباك خير المرسلين مقالا
رمضان جاء ببشره وعطائه،شرح الصدور وغير الأحوالا.

الكاتب dar

dar

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “الاخذ باسباب النصر”

اترك رداً