الشيخ عبدالرحمن اللاوي “لا تؤذوا الفقراء والبسطاء بصدقاتكم “

img
مقالاات 1 dar

 

معلقا على صورة تلميذ يحمل على ظهرة شنطة تبرعت له بها إحدى الجمعيات الخيرية قام هذا التلميذ بشطب اسم الجمعية من على شنتطة بقلم ألوانه حتى لا يقع في الحرج بين زملائه !

 

كتب الشيخ عبدالرحمن اللاوي على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك معلقا على هذه الصورة قائلا : فعل الخير لابد أن يكون معنويا (بمراعاة مشاعر الناس) قبل أن يكون ماديا بالمال أو الأشياء العينية ! فليس من المعقول أن تحسنوا إلى الفقراء والبسطاء ماديا بينما تسيؤون إليهم معنويا بإحراجهم وجرح أحاسيسهم ومشاعرهم…وليتكم تتدبرون قول الله عز وجل : ( قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى ) البقرة / 263 وليتكم تعملون بقوله تعالى : ( إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) [البقرة : 271] وانظروا إلى الجزاء العظيم الذي أعده الله تعالى لأصحاب المشاعر العالية والأحاسيس الراقية أنهم في: ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ) ، وكما جاء في الحديث : ( ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ) ” .

الكاتب dar

dar

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “الشيخ عبدالرحمن اللاوي “لا تؤذوا الفقراء والبسطاء بصدقاتكم “”

اترك رداً