سبع ايام في الجحيم. !! “استغاثة “

img

معالي السيد اللواء المحترم وزير الداخلية
معالي اللواء مدير أمن سوهاج
معالي المستشار مدير نيابة دار السلام
معالي اللواء مفتش الداخلية
__________________________________________
اعرض علي معاليكم الآتي
هناك تجاوزات وانتهاكات بمركز شرطة دار السلام من قبل بعض الضباط والأمناء تسيء الي جهاز الشرطة المحترم والمنوط به تنفيذ القانون بدون تجاوزات :
أولا : توجد داخل مركز شرطة دار السلام وبالتحديد في الدور الثاني “مباحث ” غرفة سرية يطلق عليها “الثلاجة ” تحتوي علي عدد من المقبوض عليهم دون تسجيل الأسماء بمركز الشرطة ويتم احتجاز الأهالي بها لإجبارهم علي تسليم أسلحة وهذه الغرفة لا تخلو من المحتجزين يوميا ….علما أن ذلك الاحتجاز والاجبار علي تسليم أسلحة غير قانوني،
…………تم ضبط ابن أخي “ا .ز “يوم الأربعاء قبل الماضي من منزلة بالبلابيش قبلي برفقتي وشهادتي شخصيا وقام بالضبط النقيب م .م وظل بالثلاجة حتي الساعة 12 مساء دون وجه حق سوي إرضاء للطرف الآخر الذي قام بشكواي وتسبب ذلك في تجدد المشكلة وإصابة “ا. ز” بإصابة بالغة بالمخ، وكذلك والده دون تنفيذ أمر الضبط والاحضار للمتهمين.
فالشرطة المنوط بها تحقيق القانون تحققه لصالح طرف دون الآخر.
ثانيا : أثناء تواجدي بمركز شرطة دار السلام لتنفيذ حكم 7 ايام “تم عمل إيقاف للحكم ودفع غرامة المحكمة سبب الحكم “شهدت الاتى
——–
معاملة غير آدمية من بعض الأمناء والضباط تجاه البعض! !
– و عدم تمكين محتجزين من الذهاب للمستشفي للكشف في حالات عديدة مثل : حالتي انا شخصيا حيت تم استدعائي عن طريق الضابط” ك” عبر تليفون الأمين “س” من مستشفي دار السلام المركزي “تعالي اعمل محضر ” وبذهابي وجدت الطرف الخصم قد سبقني لعمل محضر كيدي لي وزوجتي وتم احتجازنا عدة أيام، دون استكمال العلاج
،،،،،،،علما بأن ذلك الضابط قد عملت علي نشر أخباره “دون أي مقابل مادي أو معنوي ” منذ عدة سنوات بمقالات وأخبار شبه يومية ويعرفني جيدا ولكنة أصبح ضدي عندما رفضت أن ادعم تنظيمة لمؤتمرات دعم الدستور،
-يوجد بحجز مركز شرطة دار السلام شاب سن 16 سنه يدعي ر .ح متهم بسرقة محول كهرباء “دون النظر لكونه هو الفاعل أم لا ” فهو مصاب بمرض جلدي شديد جدا يأكل الجلد واللحم وأصبح في حالة متأخرة جدا ويحتاج الي العلاج فأي قانون يمنع علاج ذلك الطفل ؟؟
وانا شخصياً قد طلبت الذهاب للمستشفى المركزي للعلاج حيث كنت مصاب ولم يستجب لطلبي !!
_ هناك مسجون بزنزانه رقم 1 يدعي” م. ب” يحتاج العرض علي طبيب نفسي وعصبي وحالته سيئه .
الأمناء المسؤلين عن عرض المتهمين علي النيابة بعضهم يحصل علي أموال من المعروضبن لتسهيل التمكين من التحدث مع ذويهم والتحدث في التليفون والتوصيل للمركز بسيارات أجره هذا الحر الشديد ،حيث أن سيارات الشرطة في خدمة البهوات فقط
-سجن المركز، والحجز مليئ بالهواتف النقالة التي تم إدخالها بالأموال عبر أمناء الشرطة،
عند دخولك لقضاء عقوبة تدفع 100 جنية بحجة عمل ملف حتي لو كانت العقوبة يوم واحد، لأمين الشرطة مسؤل السجن،
ارتياح وحب يسود المساجين والمحتجزين تجاة بعض الشخصيات منها رئيس المباحث ومأمور المركز ولكن الغضب والكراهية تكون تجاة بعض الشخصيات الاخري صاحبة المعاملة الغير آدمية،
ذلك قليل من كثير ..نطلب اتخاذ ما يلزم

الكاتب elsalam

elsalam

مواضيع متعلقة

اترك رداً