جنون الثراء السريع : مباحث سوهاج تضبط خاطفي نجل صاحب سوبر ماركت شهير وطلب فدية ماليه بسوهاج

img

نجحت مباحث سوهاج في ضربة أمنية مدوية في ضبط خاطفي نجل صاحب سوبر ماركت في العاشرة من عمره، طالب بالصف الرابع الابتدائي، بمدرسة الثورة بسوهاج ، أثناء توجهه لأداء الامتحانات .
تلقي اللواء هشام الشافعى، مساعد الوزير، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من اللواء حسن محمود، حكمدار المديرية، نائب المدير، يفيد بتلقي قسم ثاني شرطة سوهاج بلاغًا من “نادر. ف. ش. غ”، 45 سنة، صاحب سوبر ماركت، ويقيم شارع “أسيوط- سوهاج”، دائرة القسم، بغياب نجله الطفل “فادي. ن. ف”، 10 سنوات، طالب بالصف الرابع الابتدائي بمدرسة الثورة الابتدائية، عقب خروجه من المنزل والتوجه للمدرسة، وأضاف أنه حال قيامه بالبحث عنه قرر له أحد الأشخاص بمشاهدة شخص وبرفقته سيدة وقيامهما باصطحاب الطفل داخل سيارة ملاكي نبيتي اللون من أمام المدرسة وانصرفوا.

ونظرًا لما تمثله الواقعة من خطورة إجرامية، تمثلت في خطف طفل، فقد وجه مدير أمن سوهاج بتشكيل فريق بحث، برئاسة العميد عبدالحميد أبو موسى، مدير إدارة البحث الجنائي، بالاشتراك مع فرع الأمن العام، برئاسة العميد محمد حامد، رئيس الفرع، وإدارة الأمن الوطني، ووضع خطة بحث هادفه لكشف غموض الواقعة.
أسفرت جهود فريق البحث عن أن مرتكب الواقعة كل من: عبير .م. ا. م، 50 سنة، ربة منزل – وتقيم بدائرة القسم [جارة المجني عليه]، وشقيقتها “دعاء. م. ا،” 36 سنة، ربة منزل – وتقيم بدائرة قسم أول سوهاج، و”عمر. م. ا. م. ا،” 23 سنة، طالب بكليه حسابات ومعلومات – ويقيم يدائرة مركز جهينة “خطيب نجلة الأولى”، وأحمد. م. ا. ع، 22 سنة، طالب بكلية الآداب “جامعة سوهاج” “صديق الثالث”، ويقيم بناحية نجع الضبع، دائرة مركز جهينة، مستخدمين في ذلك السيارة رقم محددة ملاكي سوهاج، ماركة شيفرولية أوبترا، نبيتي اللون “مؤجرة من مكتب دودج لتأجير السيارات”،
عقب استصدار إذن النيابة العامة تم إعداد أكمنة عدة أسفرت أحداها عن ضبط المتهمين والسيارة المستخدمة في الواقعة، وبمواجهتهم اعترفوا بالاتفاق فيما بينهم على خطف أحد الأطفال مما يشتهر عن أهليتهم الثراء المادي ليتحصلوا على فدية مالية مقابل إعادته “إلا أن تضييق الخناق على الجناة وسرعة تحديدهم حال دون طلبهم للفدية”، حيث قام المتهمان الثانية والرابع باستدراج الطفل إلى السيارة المستخدمة في الواقعة، قيادة الثالث، أثناء توجهه للمدرسة بمساعدة الأولى، وتم تحرير الطفل من دون تعرضه لأي مكروه.
تم تحرير المحضر اللازم، وجارٍ العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيقات.
كان لسرعة ضبط المتهمين وإعادة المجني عليه الأثر الطيب في نفوس المواطنين، وأكدوا ثقتهم في الأجهزة الأمنية.

الكاتب elsalam

elsalam

مواضيع متعلقة

اترك رداً