اهم الأخبار

رجال من الصعيد : كفيف -يتحدي الإعاقة – يفتل الحبال في موسم القصب بأبو تشت بقنا

img
عاجل 0 elsalam

 

عم يعقوب جاد الرب، أو “عم تمساح” كما يحب أن يناديه الأهل والجيران، كفيف، يبلغ من

العمر 58 عامًا، فقد بصره منذ كان في 25 من عمره، بعد إصابته بمياه زرقاء بالعين اليسرى، وفشل العملية، ومع مرور سنوات قليلة من العمر حتى فقد بصره في العينين.
تجده يفترش أحد جانبي الرصيف أمام منزل بسيط، في شارع التأمينات، بمدينة أبوتشت، شمالي قنا، يلفت انتباهك ذلك السكون في أداء حركات يديه والتركيز رغم سير السيارات أمامه بإزعاجها الدائم، متحديًا إعاقة فقد بصره، ليثبت أنه “بيشوف أحسن مني ومنك” على حد تعبيره.

عم تمساح كان يعمل ميكانيكي، ولكن بعد فقد بصره، اختار مهنة فتل الحبال التي تستخدم في موسم كسر القصب لربط الشحنة، تعينه على إعاقته، وتشعره بوجوده وفائدته كما يقول، وحول لقبه يقول: أرادت أمه أن يعيش فأسمته تمساح بين ابناء الجيران والشارع.
وعلى مدار ما يزيد عن 23 عامًا أصبح أصطحابه من قبل أحد ابنائه، وأحد أحفاده حاليًا إلى منزله البسيط بشارع التأمينات، ليجلس أمامه يفتل الأحبال من الـ7 صباحًا وحتى آذان المغرب، طوال الصيف والشتاء، حتى قبل كسر القصب، استعدادًا للموسم، يستغرق فتله للحبل الواحد قرابة 3 أو 4 ساعات، بعد أن يجني الحلف من الزرع بنفسه، الذي يستخدمه في صنعها.


يبيع الـحبل الواحد بـ12 جنيهًا، بعد غلاء الأسعار المستمر، لتعيننه مهنته تلك على سد متطلبات الحياة بالإضافة لراتب التضامن الاجتماعي،
أن الله حين يفقد أحد قدراتك الطبيعية وخاصة بصره، يعوضه بالبصيرة، الرضا،
تحية لعم تمساح،

Please follow and like us:

الكاتب elsalam

elsalam

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial