تواصل ظاهرة قتل الآباء والأمهات لأبنائهم بلا رحمة !!

img
حوادث 0 dar

أصدرت نيابة منيا القمح العامة، برئاسة المستشار محمد المراكبي، رئيس النيابة العامة، وبإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية،  قرارًا بحبس ربة منزل 4 ايام على ذمة التحقيقات؛ على خلفية اتهامها بالتورط في مقتل طفلها الصغير ذو السبعة أعوام، بعدما تعدت عليه بالضرب المُبرح بقصد تأديبه إلا أن وصلة التأديب امتدت لما لا يُحمد عُقباه، حيث تسببت في صدمة لرأس الصغير في حائط منزلهم بإحدى القرى التابعة لدائرة المركز، ما أسفر عن وفاته في الحال، فيما صدر قرار في وقتٍ سابق بتشريح جثة الصغير لبيان سبب الوفاة.

كان اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، تلقي إخطارا من مستشفى منيا القمح المركزي، يفيد بوصول «أ.م.ال» تلميذ بالصف الثاني الابتدائي، مُقيم بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز منيا القمح، جثة هامدة؛ متأثرًا بإصابته بنزيف في الأذن وكدمات متفرقة بالرأس.وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة أم الصغير،

الكاتب dar

dar

مواضيع متعلقة

اترك رداً