كفيفتان من دار السلام تستغيثان بمحافظ سوهاج لتوفير حياة آدمية والعلاج على نفقة الدولة

img

استغاثت كاملة ومايزة، شقيقتان كفيفتان تعيشان داخل منزل 30 مترا سقفه من الجريد،  بمحافظ سوهاج الدكتور أحمد الأنصاري،  لتوفير حياة آدمية كريمة والعلاج على نفقة الدولة.


السيدتان من قرية الخيام التابعة لمركز دار السلام جنوب شرق محافظة سوهاج .
فى البداية تقول كاملة حسن محمود عيسى مواليد 58 كنت أتمتع بنعمة البصر، لكن فى السنوات الأخيرة، فقدت بصرى بشكل مفاجئ ولم أستطع حتى هذه اللحظة أن أرى نور الحياة من جديد، لم أذهب إلى

الأطباء عند الإصابة بسبب عدم قدرتى على دفع تكاليف العلاج ولا يوجد لدى أبناء أو زوج يقوم على نقلى والسفر بى من القرية إلى المدينة لتلقى العلاج، عشت فى ظلام دامس فأنا أحصل على معاش 320 جنيها فقط لا غير أقوم ،باقتسامه مع شقيقتى الكفيفية أيضا، نأكل

ونشرب منه وندفع منه تكاليف الإنارة والمياه، وكذلك العلاج والطعام والشراب وهذا المبلغ لا يكفى لنا أكثر من 10 أيام فى الشهر تقريبا وننتظر صدقات أهل الخير والجيران لسد احتياجاتنا.
وأضافت كاملة أن المنزل الذى نعيش فيه لا تتعدى مساحته أكثر من 30 مترا سقفه من البوص والجريد، وننام على حصير من البلاستيك وغطاؤنا باطنية واحدة، وقد ذاد همنا هما جديد بعد طلاق ابنة أخى المتوفى وعادت لتعيش معنا هى وابنها لنصبح 4 أشخاص نفترش الأرض فى تلك المساحة، وأطالب المسئولين ومحافظ سوهاج والجمعيات الأهلية والمجلس القومى للمرأة والتضامن الاجتماعى بسرعة التواصل معنا وحل مشكلتنا ورعايتنا.
أما مايزة حسن محمودة عيسى مواليد 55 أنا كفيفة وأعانى من مرض فى القلب وأحتاج إلى علاج مستمر وفى بعض الأحيان أقوم بتخفيض جرعة العلاج بدلا من 3 أقراص فى اليوم إلى قرص واحد لأننى لا أستطيع دفع تكاليف علاج القلب لأنه غالى الثمن وأقوم بصرفه بشكل دورى.

 

الكاتب dar

dar

مواضيع متعلقة

اترك رداً