اهم الأخبار

عندما تهدي جزء منك لمن تحب !!! معلم لغة عربية بنجع حمادي يتبرع لابنه بكليته ليرحمه من جلسات الغسيل

img
محافظات 0 dar

 

تبرع كمال فؤاد علي، 48 عاما، معلم لغة عربية، ومقيم بمركز نجع حمادي شمال محافظة قنا، لابنه إسلام ، 15 عاما، بكليته، بعد معاناة طفله لفترة طويلة من مرض الفشل الكلوي، وخضوعه لجلسات الغسيل الكلوي لمدة تصل لعام ونصف. إذا تعرض نجله إسلام، الطالب في المرحلة الإعدادية، منذ فترة طويلة لوعكة صحية، بدأت بألام في ساقيه، ثم أنيميا حادة في الدم، فلم يجد نفسه سوي أمام صدمة العمر عندما أخبروه أطباء مستشفى أبو الريش بالقاهرة، بأنه يعاني من فشل كلوي، ولابد من إجراؤه لجلسات الغسيل فورا. الطفل الذي لم يكمل عامه الخامس عشر، بدأ في إجراء جلسات الغسيل، وبين ليلةًَ وضحاها، أصبح الطفل الذي كان يلعب ويلهو أمام أسرته، طريح الفراش، وملازما لسريره، الذي كان يجري عليه جلسات الغسيل بوحدة الغسيل الكلوي بمستشفي نجع حمادي العام. كان الأب المغلوب على أمره، ينظر لطفلة وهو يجلس داخل وحدة الغسيل الكلوي، بنظرة الألم والحسرة، فمثلما كان الطفل يتألم من الجلسات، كان والده يتذوق الألم ومرارته حسرةً عليه، حتى قرر أن يخفف الألم علي طفله، ويتبرع بكليته حتي ينجده من ذلك المرض. بدأ في التجهيز للعملية، وزرع كليته بداخل جسد طفله، وتوجه إلى محافظة القاهرة، لإجراء بعض من التحاليل والفحوصات الطبية، وظل لما يقرب من 10 أشهر مابين السفر للقاهرة، والإقامة هناك وإجراء التحاليل والفحوصات، حتى انتهي منها، ودخل إلى غرفة العمليات، لينزع الأطباء كليته، ويتم زرعها لطلفه.
تمت العملية بنجاح والحمد لله.

Please follow and like us:

الكاتب dar

dar

مواضيع متعلقة

اترك رداً

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial